الثلاثاء. يناير 25th, 2022

[ad_1]

11:41 صباحًا

الثلاثاء 21 ديسمبر 2021

الوكالات:

وجه القائم بأعمال المدعي العام الأمريكي ناثانيال ر. ميندل ، اتهامات لأربعة مواطنين روس بارتكاب جرائم إلكترونية في الولايات المتحدة.

وتعليقا على قرار سويسرا تسليم المجرمين إلى الولايات المتحدة ، قال رجل الأعمال الروسي فلاديسلاف كليوشين: “تم توجيه لائحة اتهام ضد أربعة مواطنين روس آخرين في لوائح اتهام في بوسطن لتورطهم في مخططات القرصنة والتجارة العالمية” ، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الروسية تاس.

وأضاف أن “المتهمين الأربعة الآخرين هم ميخائيل كوزاك وإيجور سلادكوف ونيكولاي أوليانشيف وإيفان إرماكوف” ، مشيرًا إلى أن هؤلاء الرجال “ما زالوا مطلقي السراح”.

قامت سويسرا يوم السبت بترحيل كليوشين ، الخبير الإعلامي الذي يعمل مع الكرملين ، الذي يواجه تهما أمريكية بارتكاب ممارسات غير قانونية.

وذكرت وكالة “بلومبيرج” أن المحاكم السويسرية رفضت طعونًا متعددة للإفراج عن كليوشين ، فيما أفادت رويترز بأن المحكمة الفيدرالية السويسرية رفضت استئنافًا قدمه كليوشين على قرار تسليمه ، في العاشر من الشهر الجاري.

وأضافت أن كليوشن اعتقل في مارس الماضي بناء على طلب الادعاء الفيدرالي الأمريكي ، بعد نزوله من طائرة خاصة في سيون ، في طريقه لقضاء عطلة تزلج مع أسرته.

فيما أشارت “رويترز” إلى أن الولايات المتحدة طلبت رسميًا تسليمه في أبريل الماضي. وأضافت أن كلاوشن متهم بالتورط في معاملات غير قانونية في الأوراق المالية ، بقيمة عشرات الملايين من الدولارات ، مع شركاء آخرين.

وأعلنت وزارة العدل السويسرية ، أن شرطيين أمريكيين استقبلوا كليوشين السبت في مطار زيورخ ، ورافقوه في رحلة متجهة إلى الولايات المتحدة.

ونقلت “بلومبيرج” عن مصدرين قولهما إن لدى كليوشين ثروة من المعلومات حول تدخل موسكو في الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2016.

في يوليو الماضي ، حذر الرئيس الأمريكي جو بايدن من أن الهجمات الإلكترونية الأخيرة على الولايات المتحدة و “التهديدات الإلكترونية ، بما في ذلك هجمات برامج الفدية ، قادرة بشكل متزايد على إحداث أضرار وتعطيل في العالم الحقيقي”.

كشفت عمليات القرصنة الأخيرة مدى الضعف السيبراني في الولايات المتحدة ، بدءًا من انتهاكات التجسس واسعة النطاق التي ضربت قلب الحكومة ، إلى هجمات برامج الفدية التي أوقفت العمليات في خط أنابيب مهم للنفط ومصانع تعبئة اللحوم.

ألقت إدارة بايدن باللوم على حكومتي روسيا والصين ، أو المتسللين داخل البلدين ، في بعض الهجمات الإلكترونية.

يمكنك ايضا قراءه

اخبار عربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *