الأحد. ديسمبر 5th, 2021

[ad_1]

أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية أنه سيتم تقديم الدعم الكامل لقبرص في رئاستها لمنتدى غاز شرق المتوسط ​​خلال العام المقبل ابتداء من يناير 2022 ، موضحا أن هذا الدعم يمتد لجهود تطوير مجال أفروديت القبرصي والتعاون في ذلك بين الشركتين إيجاس وإيني ودراسة جميع المقترحات لربطه بمصر.

جاء ذلك خلال المباحثات الثنائية التي أجراها الملا مع وزيرة الطاقة والتجارة والصناعة القبرصية ناتاشا بيليديس ، ناقش خلالها الوزيران عددا من قضايا التعاون المشترك في إطار منتدى غاز شرق المتوسط ​​الذي حقق نتائج مميزة من خلال تكامل الجانبين مع الدول الأعضاء والذي يعتزم الوزيران زيادته خلال الفترة المقبلة.

كما أشاد الوزير بالمقابلات والمحادثات المستمرة التي تجريها فرق العمل من الجانبين ، والدعم الذي يقدمه الرئيسان المصري والقبرصي ، وإعطائهم دوافع إيجابية لجهود التقارب والاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية التي يمتلكونها.

وأعربت الوزيرة بيليديس عن إعجابها بالتنظيم الرائع الذي شهده الاجتماع السادس لمنتدى غاز شرق المتوسط ​​في القاهرة والجهود الكبيرة التي بذلت والتي أدت إلى تحقيق نتائج ملموسة ومنظمة ومتكاملة.

وأوضحت أن قبرص محظوظة لتكون أول دولة تتولى الرئاسة بعد مصر ، وأن هناك طموحات كبيرة للمنتدى لإطلاق مبادرات وأهداف وخطوات ملموسة تترجم ما تم الاتفاق عليه في اجتماعات المنتدى والمحادثات الثنائية المشتركة.

وشكرت الرئيس عبد الفتاح السيسي على الدعم المصري لقبرص ، مؤكدة أن التعاون هو مفتاح النجاح وأنها ستعمل بالشراكة مع مصر ودول المنتدى لتحقيق أهدافها والاستفادة من المناقشات المشتركة المتميزة. الأفكار والحوارات المثمرة التي ستمكن المنتدى من تجاوز التحديات التي يواجهها.

يمكنك ايضا قراءه

اخبار عالمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *