الأحد. مايو 22nd, 2022



أكد وزير الدفاع اللبناني ، موريس سليم ، أن الجيش جاهز في جميع المناطق اللبنانية لمنع أي عملية من شأنها الإضرار بأمن الانتخابات وسلامتها بشكل استباقي ، مؤكدا إصرار الجيش على أن يكون الأحد يوما وطنيا ديمقراطيا بامتياز ، وأن يمارس الناس حياتهم. الحق الانتخابي دون التعرض لأي ضغط أو خرق للأمن.

وأضاف موريس – في تصريح صحفي – أن الجيش ، إلى جانب القوى الأمنية الأخرى في مختلف الأجهزة الأمنية ، مكلف بحماية العملية الانتخابية ، مؤكدًا أن الجيش لديه خطة متكاملة ، واليوم أصبح جاهزيته مائة. في المئة على كافة الاراضي اللبنانية لحماية هذه العملية الانتخابية التي لها اهمية كبيرة على الصعيد الوطني.

وأشار إلى أن غرفة العمليات المركزية في قيادة الجيش تتمثل في قوى الأمن الداخلي والأمن العام وأمن الدولة من خلال الضباط المنتدبين من قبلها ، مبيناً أن هناك استعدادات على مستوى قيادات المناطق العسكرية الخمس ، حيث تتواجد كل منها. يتولى قائد المنطقة العسكرية حفظ الأمن في منطقته خارج مراكز الاقتراع ، ويكون لكل قائد لواء غرفة عمليات يمثل فيها قوى الأمن الداخلي.

أما بالنسبة للمراكز ، فقد أكد وزير الدفاع أن قوات الجيش تحمي محيط هذه المراكز وتعمل على تسهيل وصول الناخبين إليها ، موضحا أن الجيش لا يتدخل داخل اللجان إلا إذا كان هناك خلل في الداخل وإذا كان هناك خلل في هذه المراكز. قوات الأمن بحاجة لدعمها.

يمكنك ايضا قراءه

الرياضة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.