الخميس. ديسمبر 9th, 2021



نجحت مصر في زراعة القطن قصير التيلة شرق العوينات بمتوسط ​​حوالي 10 قنطار للفدان ، وذلك في إطار حرصها على خفض فاتورة الاستيراد وتوفير متطلبات الإنتاج محليًا. اكتشف التفاصيل في 6 معلومات.

1- بلغ متوسط ​​إنتاجية الفدان 9.85 قنطار من إكليل الجبل بالحصاد الآلي مقابل 5.7 قنطار في العام الماضي 2020.

2- يرجع ذلك إلى الدروس المستفادة من التجربة في عامها الأول ، والتجارب المتراكمة في زراعة القطن قصير التيلة ميكانيكيًا في الأراضي الصحراوية لأول مرة في مصر.

3- يمثل الطلب المحلي والعالمي على الملابس المصنوعة من القطن قصير التيلة (97: 98٪) من إجمالي القطن المزروع مقابل (2: 3٪) للقطن طويل التيلة.

4- التوسع في زراعة القطن قصير التيلة في الصحراء مما يوفر على مصر وارداته والبالغة 3 مليارات دولار سنويا.

5- تم التأكيد على أن تكون الزراعة في مناطق بعيدة عن الوادي والدلتا حتى لا يتم الخلط بينه وبين القطن المصري طويل التيلة.

6- بلغت قيمة التوفير الناتج عن زراعة هذه الأقطان نحو ألف جنيه بنسبة 43٪ من تكلفة استيراد القطن اليوناني الذي وصل سعره هذا الموسم إلى 2330 جنيهاً للقنطار.

يمكنك ايضا قراءه

اخبار عالمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *