جامعة الدول العربية تعلن الترحيب علي الملأ بإعلان البشير ٢٠١٩ عاما للسلام العالمي

شدد مجلس الجامعة العربية على صعيد المندوبين الدائمين الإثنين، ترحيبه بإعلان رئيس جمهورية السودان عمر البشير عام ٢٠١٩ عاما للسلام والاستقرار في جمهورية السودان، كما رحب بجهود السلطات السودانية لتدعيم السلام والأمن والاستقرار في البلاد انطلاقا من مخرجات مبادرة المحادثات الوطنى.

وأفصح المجلس في مرسوم نشره في انتهاء أعماله، على التضامن التام مع دولة السودان لحماية وحفظ سيادته واستقلاله ووحدة أراضيه ورفض التدخل في شؤونه الداخلية.

وصرح الملحق الدبلوماسي عبد المحمود عبد الحليم ملحق دبلوماسي جمهورية السودان في القاهرة عاصمة مصر، إن المرسوم سيرفع لاجتماع وزراء الخارجية العرب يوم غد يوم الأربعاء لاعتماده.

ودعا المرسوم حملة السلاح للتحاق لمسيرة السلام والحوار الوطني انطلاقا من وثيقة الدوحة عاصمة قطر لسلام دارفور، كما أشاد بجهود جمهورية السودان في تقصي السلام بدولتي في جنوب دولة السودان وأفريقيا الوسطى.

 ودعا المرسوم أميركا لإعلاء اسم دولة السودان من القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب، مشيدا بالجهود التي يبذلها مجلس الشعب العربي في ذات الوجهة.

وطلب المرسوم الدول المشاركة وصناديق دفع المورد المالي العربية التنسيق مع دولة السودان لمساندة أتعاب إعفائه من ديونه الخارجية، كما دعا إلى تسريع نسبة تقدم التحضيرات الحالية لعقد لقاء عربى لمساندة أتعاب الإنماء والإعمار في جمهورية السودان. وسعر المرسوم مشقات دولة السودان لمكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر واستضافته لأعداد هائلة من النازحين من دول الجوار.

ودعا المرسوم إلى على الفور تطبيق مبادرة الرئيس عمر البشير للأمن الغذائي العربي ووضع التدابير المفضية لهذا عبر الآلية التنفيذية التي أقرتها ذروة عمان العربية عام ٢٠١٧.