روسيا تكشف تفاصيل العميل المزدوج وتطلب زيارتة رسمياً وبرلين تغلق الباب

أفصح معاون ملحق دبلوماسي الاتحاد الروسي بالأمم المتحدة، ديمتري بوليانسكي، يوم الإثنين، مطالبة موسكو بزيارة سفارة للزبون التابع للاتحاد الروسي المزدوج الماضي سيرغي سكريبال وابنته يوليا، الذين تم تسميمهما بمادة "نوفيتشوك" السامة للأعصاب، قبل عام في سالزبوري في بريطانيا.

وفي سياق متصل فقد تحدث الدبلوماسي التابع لروسيا في لقاء صحفي خصص لتلك القضية التي أدت إلى تداول طرد دبلوماسيين بين لندن وحلفائها من ناحية وروسيا من ناحية، وفرض جزاءات استثمارية أميركية وأوروبية، "ما زلنا لا نعرف من قام بذلك التسميم ولماذا وكيف".

وتساءل بوليانسكي عن موضع سكريبال وابنته، وعن حالتهما الصحية،  مؤكدا "لا نملك أي بيانات تماما". وصرح عن احتمال خضوعهما "لاحتجاز قسري" أو تعرضهما لعملية "خطف".

من ناحيتها فقد شددت لندن  أن سكريبال وابنته "على قيد الحياة" وليسا محتجزين، ولا تحت رصد الحكومة البريطانية.